الهلال في غمضة عين.. يخسركأس زايد للأندية في نهائي العين ..

كتب : اَخر تحديث : 19 أبريل 2019
كأس زايد للأندية

الهلال في غمضة عين.. يخسر نهائي العين.

لعب الثاني.. وفي الأوقات القاتلة خسر أمام النجم.

 

تحليل – علي السلمي.

 

توج النجم الساحلي التونسي بطلا لكأس زايد للأندية الأبطال عقب فوزه على الهلال 2-1،

في المباراة النهائية التي جمعتهما أمس على استاد هزاع بن زايد بمدينة العين الإماراتية.

تقدم النجم بواسطة الجزائري كريم عريبي (30) وأدرك الهلال التعادل من ركلة جزاء
سجلها الفرنسي بافيتيمبي غوميز (64)،

قبل أن يخطف النجم هدفا قاتلا سجله البديل محمد مثناني (90+2).

وعقب نهاية المباراة التي لم تخل من الإثارة طوال دقائقها،
قام راعي المباراة سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي وتركي آل الشيخ رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم،
بحضور سمو الشيخ هزاع،

بن زايد وسمو الأمير الوليد بن طلال وسمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة،

بتسليم أفراد الهلال الميداليات الفضية وأفراد النجم الساحلي كأس البطولة والميداليات الذهبية.

وظهر الشوط الأول بصورة جيدة من الفريقين وكاد النجم يفتتح باب التسجيل مبكرا ،
ولكن رأسية المالي محمد كوناتي اعتلت العارضة (6)،

وانطلق أحمد أشرف بكرة على الطرف الأيمن،

ولكن كرة عرضية وتدخل الدفاع التونسي في الوقت المناسب،

وأبعد الكرة قبل وصولها للفرنسي بافيتيمبي غوميز (14)،

ولاحت فرصة أخرى للنجم ولكن كرة ياسين الشيخاوي مرت بجوار القائم (29)،

ومن ركلة ركنية نجح النجم في أخذ الأسبقية، عندما ارتقى الجزائري كريم عريبي فوق الجميع،

ولعب الكرة قوية في سقف المرمى (30)، وكاد النجم يعزز تقدمه بهدف آخر ،

ولكن عبدالله المعيوف تألق في مرماه وأمسك الكرة ببراعة (32) ،

ولاحت فرصة للهلال لمعادلة النتيجة ولكن كرة غوميز ارتطمت بالدفاع ووصلت سهلة للحارس وليد كريدان (40).

ومع انطلاقة الشوط الثاني تهيأت فرصة للهلال لمعادلة النتيجة،

ولكن كرة سالم الدوسري أمسكها وليد كريدان (48) ومن هجمة مرتدة كاد النجم يخطف هدفا ثانيا.

ولكن الكرة العرضية لم تجد من يتابعها داخل المرمى لتفقد خطورتها (55)،

وتحصل الهلال على ركلة جزاء تصدى لتنفيذها بافيتيمبي غوميز،

ولعب الكرة سهلة على يسار وليد كريدان (64) وصوب نواف العابد كرة قوية من مسافة بعيدة،
ولكنها اعتلت العارضة (70)،
واستقبل محمد مثناني كرة عرضية ولعبها قوية على يسار عبدالله المعيوف (90+2).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *