انتصارات الكرة الانجليزية تتخطى أوروبا لتغزو كوريا

كتب : اَخر تحديث : 11 مايو 2019
رياضة الكرة الانجليزية

انتصارات الكرة الانجليزية تتخطى أوروبا لتغزو كوريا

كتب  : أبو محمد الورد

الكرة الانجليزية سطرت أروع الملاحم الكروية في هذا الاسبوع .

فبعد تأهل ليفربول وتوتنهام إلى نهائي دوري الابطال في العاصمة الاسبانية مدريد .

و ريمونتادا المعجزة لكلا الفريقين.

 

اتجهت الأنظار إلى ليلة الخميس وما ستسفر عنه مواجهات تشلسي مع انتراخت فرانكفورت الألماني

في ملعب ستانفورد بريدج وفي الجهة الثانية ملعب المستايا الذي احتضن لقاء فالنسيا مع الأرسنال انقسمت الجماهير بين هنا وهناك .

تقدم فالنسيا أولا عبر لاعبه غاميرو..وفي لندن تقدم البلوز عبر تشيك لكن الكنرز رد سريعا

وقدم واحد من أجمل مبارياته هذا الموسم تناقضا مع مبارياته في الفترة الأخيرة في البرمبرليغ بعد ثلاث هزائم وتعادل أخير مع برايتون بهدف

لهدف وتلقي عشرة أهداف في 4 مباريات

 

رد لاعبوه وحفظه ماء وجههم أمام الخفافيش وتألق أوباميانغ الذي سجل الهاتريك ولاكازيت الاهداف ليفوز الأرسنال على فالنسيا بأربعة

أهداف لهدفين وكان غاميرو قد سجل الهدفين لفريقه

 

ثلاثية أوباميانغ هي الأولى للاعب من الأرسنال في بطولة أوربيا منذ مباراة بازل موسم 2016 عندما سجل لوكاس هاتريك ضد بازل

السويسري ومجموع أهداف اللاعب الغابوني 29 هدف بكافة المسابقات.

وفي الطرف الآخر سجل لوكا يوفيتش هدف العاشر له شخصيا في هذه البطولةو التعادل لفرانكفورت وينتهي المباراة بهدف في كل شبكة

وهي نفس نتيجة الذهاب .

 

ولجأ الطرفان إلى أشواط إضافية ولم يتمكن أحد من الطرفبين من هز الشباك ليحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح .

والجميع على أعصابه ونجح في النهاية البلوز من التأهل إلى النهائي بعد تألق حارسه كيبا الذي تصدى لركلتي جزاء

إضافة إلى 5 تصديات منها داخل منطقة الجزاء ليهدي فريقه بطاقة الثانية الى مدينة باكو،

ويرد الجميل لمدربه الايطالي ماوريسيو ساري بعد حادثة مباراة السيتي الشهيرة

والمبلغ ال80 مليون يورو الذي دفعه تشيلسي لاستقدامه من فريقه السابق بلباو.

 

إذا نهائي أنجليزي خالص لأول مرة في تاريخ البطولات الأوربية ولندن لها الفخر بتمثيل 3 أندية توتنهام الأرسنال وتشيلسي

وليفربول هو من أكمل المربع الذهبي.

ساري أصبح ايطالي يصل لنهائي منذ عام 1998 -1999 خلفا للمدرب البرتو مال سوني.

بالمقابل المدرب الداهية اوناي أيمري مدرب المدفعجية يصل لنهائي للمرة الرابعة بعد ان حقق اللقب بهاتريك أوربي مع نادي الاندلسي

أشبيليا اعوام ،
2014
2015
2016

وحقق الفوز بها فهل ينجح هذا الموسم مع الأرسنال ؟؟

أيضا النهائي سيكون لها طابع خاص بالنسبة لحارس الأرسنال التشيكي بيتر تشيك عندما يواجه تشيلسي فريقه السابق .

أما هداف البلوز البلجيكي أيدن هازارد هل يكون المباراة الأخيرة له بعد ان ارتبط اسمه بفريق ريال مدريد،

وأثناء المباراة رفعت الجماهير صورة كبيرة له كوداع له بعد ان لعب سنوات وأصبح الهداف فيها،

وهذا الموسم سجل 19 هدف و16 أليست.

الأرسنال غاب عن التتويج محلياو أوربيا في ظل هيمنة السيتي والبلوز ومانشستر على الألقاب

علما ءنه خسر 4 نهائيات سابقة 2 في عام 1995 و 2000 و 2006.

 

فهل يكون نهائي باكو مفتاح العودة إلى منصات التتويج ويكون أول لقب بعد أسطورته أرسين فينغر.

اذا الكرة الانجليزية ستكون شاغلة الدنيا والناس في الرمق الاخير من هذا الموسم مع نهائيين أوربيتين،

اضافة الى بطولة الدوري الذي سيحسم مع صافرة النهاية يوم غد الاحد.

 

عندما يسدل الستار على بطولة البريمرليغ والاثارة والمتعة حيث يلتقي المتصدر مان سيتي مع مستضيفه برايتون

أما ليفربول يستقبل ولفر هامبتون قاهر كبار الدوري بقيادة مدربه البرتغالي نانو وهدافه راؤول خيمنيس في مباراة صعبة ..

والفارق نقطة وحيدة لصالح مان سيتي والتوقيت واحد للمبارتين

وخصص المسؤولون طائرة لأجل نقل درع البطولة إلى الملعب الذي سيتوج الفريق الفائز به موسم 2018 – 2019

الأقوى التمتع الاثاراة والدموع والأفراح والإحباط كلها تتمثل بالدوري الإنكليزي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *