شاهد صور وتفاصيل الحفلة الخاصة بالمدرب زيدان مع زوجته بعد قصة حب عمرها ثلاثون عاما .

كتب : اَخر تحديث : 31 مارس 2019

زيدان وزوجته فيرونيك يحتفلان بأهم مناسبة لهما في  حياتهما!

بعد عودته مؤخراً إلى تدريب ريال مدريد، احتفل المدرب زين الدين زيدان بذكرى خاصة تجمعه مع زوجته فيرونيك فرنانديز.

الأسطورة الفرنسية نشر صورة له برفقة زوجته وقدم لها باقة من الورود.
ليس سراً أن مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان يُكن حباً كبيراً لزوجته فيرونيك فرنانديز، إذ يتشارك الأسطورة الفرنسية مع زوجته العديد من اللحظات التي يعيشها سواء فوق المستطيل الأخضر أو وخارجه.

فيرونيك رغم ابتعادها عن أضواء الشهرة، إلا أنها الأسطورة الفرنسية تلعب دوراً كبيراً في حياته،

حيث بدأت معه قبل سنوات طويلة رحلة الكفاح بهدف إثبات علو كعبه في عالم الساحرة المستديرة وفي أكثر من بلد  لتكون من أكثر الشخصيات تأثيراً في زوجها .

احتفل زيدان قبل أيام  بذكرى سنوية خاصة تجمعه مع زوجته فيرونيكا،

فقد نشر الأسطورة الفرنسية على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” صورة له مع زوجته للاحتفال بمرور 25 سنة على زواجهما.

وقدم مدرب ريال مدريد لزوجته باقة من الورود مختلفة الألوان، إذ يقف زيدان بجوار زوجته وتبدو عليهما علامة السعادة.
واستطاعت هذه الصورة أن تجلب في وقت وجيز أكثر من 1.3 مليون  إعجاب.

الاحتفالية الخاصة للمدرب زيدان مع زوجته بذكرى زواجهما تأتي بعر مرور ثلاثون عاما على قصة حب بينهما،

عند لقاء  جمعهما  للمرة الأولى فى عام 1989، حيث كان النجم الفرنسى فى السابعة عشر من عمره،
بينما كانت فيرونيك تكبره بعامين، واعترفت بأن الحب قد نشأ بينهما منذ اللقاء الأول.

فيرونيك التي تنحدر  من أبوين من ذوى الأصل الأسبانى الذين هاجرا إلى فرنسا فى فترة الستينات من القرن الماضى،

بعد أن حصلت فيرونيك على منحة دراسية فى الرقص الكلاسيكى بالعاصمة باريس وفي إحدى مقابلاتها الإعلامية النادرة،

صرحت فيرونيك: “لقد وقعنا في الحب من النظرة الأولى، وكنت أعرف أنه كان رجل حياتي وسيكون أب أطفالي”.

،وكان زين الدين زيدان قد التقى زوجته فيرونيك فرنانديز أثناء فترة لعبه في فريق كان الفرنسي موسم 1989-1988،
حيث عقد الثنائي قرانهما وارتبطا سويا لمدة 4 أعوام ليقررا بعدها الزواج،
والذى أقيم فى مدينة بوردو الفرنسية بتاريخ 28 أيار/ مايو سنة 1994.

كانت عائلة زيدان  قد اضطرت للهجرة من منطقة القبايل الجزائرية إلى مدينة مرسيليا، عند استقلال الجزائر من الاحتلال الفرنسي.

وقد ولد زيدان في حي لاكاستيان، وكان الابن الثالث من بين خمسة أطفال. وقد عرف عن زيدان شغفه بكرة القدم منذ طفولته،

حيث كرس جهدا كبيرا لتطوير قدراته حتى أصبح اليوم نجما يستقطب أشهر العلامات التجارية في العالم.

وتعتبر الهجرة أبرز قاسم مشترك بين زيدان وزوجته فيرونيك، إذ أن كليهما من عائلات مهاجرة.

وفي اشارات صحفية سابقة  أنبيرت فان مارفيك المولودة في مدينة روديز الفرنسية، تخلت عن مهنتها كراقصة باليه حتى تستطيع الاستمرار رفقة زيدان. وقد أصبحت فيرونيك أما لأربعة أطفال ذكور، هم إنزو 23 سنة، ولوكا 19 سنة، وثيو 15 سنة، وإلياس 11 سنة.

ويبدو أن أولاده ورثوا عنه حب كرة القدم،
حيث فاز إنزو زيدان بميدالية ذهبية مع نادي لوزان في دوري السوبر السويسري، وأصبح لوكا زيدان حارس مرمى فريق ريال مدريد،

بينما يلعب كل من ثيو وإلياس في الفئات الصغرى لفريق ريال مدريد.

زيد مع زوجته وأبنائه في اجازة سابقة في دبي

فيرونيك ترافق زيدان في جميع المحافل الرياضية في أوروبا، وهو أمر غير معتاد بين زوجات المدربين.

كما يتردد الشريكان باستمرار على المناطق الجبلية من أجل تجديد الطاقة والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة.

وتقضي عائلة زيدان عطلة الصيف بين  أكثر من منطقة مميزة في العالم من بينها جزيرة إيبيزا الإسبانية ومنطقة شيفيس، حيث يستمتعون بجمال البحر في غاروشا الواقعة في مدينة ألمرية، ويلعبون كرة القدم.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *