مشجعي ليفربول وتوتنهام اسباب تبدد فرحتهم قبل نهائي دوري الأبطال

كتب : اَخر تحديث : 11 مايو 2019
جماهير مشجعي ليفربول

مشجعي ليفربول وتوتنهام اسباب تنغص فرحتهم الفوز لفريقهما لنهائي دوري الابطال واستعدادت الحضور والمشاركة

المباراة النهاية التي يخوضها الفريقان الانجليزي في العاصمة الاسبانية مدريد في أول يونيو/حزيران المقبل.

 

تترقب جماهير مشجعي فريقي ليفربول وتوتنهام الموعد المحدد  لموعد المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي ستجمع فريقيهما

الا ان الفرحة لم تكتمل في نفوس مشجعي الفريقين المتأهلين لنهائي دوري الابطال ، وذلك بسبب  الارتفاع الجنوني والخيالي لأسعار

تكاليف السفر والإقامة لحضور نهائي دوري أبطال أوروبا بين الفريقين في مدريد .

 

وتضاعفت  قيمة  تذكرة السفر ذهابا وإيابا للشخص  الواحد في شركات الطيران الأقل كلفة  أكثر من عشر مرات، وارتفع سعرها من 130

دولارا إلى 1950 دولارا، في حين بلغ متوسط سعر الليلة الفندقية بمدريد 1100 دولار بعد أن كان يتراوح ما بين 110$ و 165 دولارا.

 

في حين زاد من انزعاج   جماهير الفريقين ألتذاكر المخصصة لهما بعدد  16613 تذكرة لجماهير كل فريق لحضور المباراة على ملعب نادي

أتليتكو مدريد (واندا متروبوليتانو) الذي يتسع لـ68 ألف متفرج، لا يغطى  ادنى نسبة من عدد الراغبين في حضور اللقاء كبير بحجم هذه

النهائي للبطولة .

 

 

وصدر بيان مشترك عن اثنين من روابط مشجعي ليفربول وتوتنهام يوم الجمعة انتقد ارتفاع تكاليف حضور نهائي دوري الأبطال في الأول من

يونيو حزيران في مدريد وقال إن ”فرحة الجمهور تبددت بسبب التكاليف الباهظة للسفر والإقامة والتذاكر كون نسبة التذاكر المخصصة

للفريقين “ضعيفة للغاية”، وإنه لا بد من حماية المستهلك لمنع الشركات من جني أرباح عالية جدا على حساب الجمهور.

الامر الذي سيؤدي الى خفض مستوى  الحضور والمشاركة  لتشجيع ومتابعة ومؤازرة فريق ليفربول وتوتنهام

في اهم مواجهه نهائية لدوري الابطال .

 

وكان فريق  ليفربول الانجليزي قد وصل  نهائي دوري أبطال أوروبا با انتصاره المبهر الثلاثاء الماضي

على برشلونة 4-3 في مجموع مبارتي نصف النهائي بعد أن خسر في لقاء الذهاب 0-3،

و استطاع ان يعوض تلك الخسارة في مهم صعبة تمكن من اجتيازها بتحقيق الفوز  في

الإياب بـ4-صفر في مباراة انجز  فيها ريمونتادا نتيجة مذهلة على منافسه.

 

والتحق توتنهام بالريدز في نهائيالسباق نحو كأس دوري بطال اوروبا  الأربعاء الماضي

بعد أن تمكن  من تعويض خسارته بهدف نظيف على

أرضه أمام أياكس أمستردام في ذهاب نصف النهائي إلى فوز بنتيجة 3-2 خارج ملعبه قبل ثواني من اطلاق صافر النهاية ،

مستفيدا  بذلك

من  تطبيق قاعدة الأهداف خارج الملعب وذلك رغم التعادل في مجموع المباراتين (3-3).

 

المصدر المواقع الانجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *