أدوريز مُهاجم بلباو يُعلن اعتزاله برساله مؤثرة.. لقد حان الوقت جسدي قال لي يكفي

كتب : اَخر تحديث : 21 مايو 2020
أدوريز

أدوريز قاهر البرسا يُعلن اعتزاله

كان يحلم بالنهائي الثالث له مع بلباو لكن الإصابة منعته من استكمال موسمه الثامن مع اتليتك بلباو ، فقد أعلن المُهاجم الباسكي أريتز أدوريز صاحب الـ39 عام اعتزاله كرة القدم بشكل نهائي.

اعتزل أدوريز بعد مسيرة رائعة مع بلباو ساعدهم فيها بالتتويج بكأس السوبر الإسباني على حساب برشلونة بخماسية نظيفة موسم 2015 ، وحرم البرسا من تحقيق السداسية التاريخية للمرة الثانية في تاريخه ، وكان ذلك تحت قيادة الإسباني  “أرنستو فالفيردي” مُدرب برشلونة بعد رحيل انريكي عن الفريق ، سُمي بقاهر البرسا بسبب معرفته الوثيقة بشباك البرسا أغلب لقاءته معهم.

مسيرة المهاجم المخضرم أريتز أدوريز

يعتبر واحد من أبرز مهاجمي الدوري الإسباني في السنوات الطويلة الماضية ، بدأ مسيرته عام 1999 بزغ نجمه بعد عامه الـ30 لعب لعدة أندية أبرزها “فالنسيا وريال مايوركا وريال بلد الوليد” ، سجل أدوريز خلال مسيرته في الدوري الإسباني 158 هدف بعد أن خاض 443 مباراة وتمكن من صناعة 53 هدف.

كما أكدنا سابقًا أن المهاجم الباسكي انفجرت موهبته مع بلباو حيث سجل في جميع المسابقات التي شارك فيها الفريق 172 هدف وصنع 49 هدف من المشاركة في 405 مباراة ، فاز مع بلباو بلقب السوبر الإسباني 2015 ووصل في نفس العام إلى نهائي الكأس وخسر أمام البرسا ، وكان من المقرر أن يخوض النهائي التاريخي أمام سوسيداد هذا الموسم لكن الإصابة حرمته من مواصلة مسيرته الممتازة.

اعتزال أدوريز
اعتزال أدوريز

بيان اعتزال أدوريز

جاء قرار الاعتزال خلال بيان نشره على حسابه الرسمي بتويتر قال فيه: لقد حان الوقت ، من المؤكد أنني كنت سأنهي مسيرتي يوماً ما وهذا ما يحدث ، أخبرني الأطباء أن علي إجراء جراحة معقدة حتى أستطيع التحرك بشكل طبيعي مستقبلاً.

وأضاف صاحب الـ39 عام: للأسف جسدي قال كفى ، آسف جداً لأنه لم يعد بإمكاني مساعدة زملائي في الفريق ، أشعر بقسوة الموقف ومرارته، ولكن هكذا هي حياة الرياضيين، وكما عشنا أجمل قصصها، علينا تقبل صعوباتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *