أولمبياد طوكيو… بين شبح الإلغاء وصعوبة التأجيل مرة أخرى

كتب : اَخر تحديث : 22 مايو 2020
أولمبياد طوكيو

منذ تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم ، وتُعاني اللجنة الأولمبية الدولية المُختصة بإقامة أولمبياد طوكيو 2020 من تحديد موعد مُحدد بعدد قرار التأجيل لمُدة عام ، وخرجت تقارير تُفيد بأن المسئولين يسعون إلى إلغاء البطولة ، لكن خرج علينا الألماني “توماس باخ”  رئيس اللجنة الأولمبية ليؤكد عدم طرح فكرة الإلغاء مُشيرًا إلى أنها مرفوضة شكلا وموضوعًا.

سيناريوهات إقامة أولمبياد طوكيو

وخلال مقابلة مع الألماني “توماس باخ” نشرتها هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قال فيها: صيف 2021 سيكون الخيار الأخير لاستضافة طوكيو الأولمبياد الصيفي للمرة الثانية في تاريخها بعد العام 1964، مؤكدًا على ضرورة التحضير لخيارات أخرى.

وأضاف: كل السيناريوهات قيد الدراسة ، هي مُهمة كبيرة وبها خيارات عديدة لا يمكن البت فيها الآن ، في تصريحاته مع بي بي سي أكد باخ على أن اللجنة تستعد لسيناريوهات مختلفة ، وهناك تصميم كبير لإقامة الألعاب في يوليو القادم ، مُشيرًا إلى أن من ضمن السيناريوهات فرض الحجر الصحي على الرياضيين المشاركين في البطولة.

  • إقامة أولمبياد طوكيو دون جمهور

هذا الخيار استبعده رئيس اللجنة الأولمبية الدولية حيث يرى أن الأجمل هو حضور وتوحيد الجمهور تحت راية بلاده ، حيث تُعد تلك البطولة أكبر حدث رياضي في العالم ، يُقام كل 4 سنوات العالم بمشاركة أكثر من 10 ألف رياضي ، وعشرات الآلاف من المشجعين من مختلف دول العالم.

وكان فيروس كورونا قد أجبر الحكومات على فرض قيود شديدة على التجمعات ، بجانب الإغلاق الكامل لبعض البلاد ، لسيطرة على تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم.

  • قرارات محسومة بشأن أولمبياد طوكيو

ورغم العقبات التي تقف أمام اللجنة المسئولة عن ألومبياد طوكيو 2020 ، فإن باخ أكد على أن  أي قرار جديد بشأن البطولة لن يتخذ قريبا ، مُطالبًا ببعض الوقت من أجل التشاور مع منظمة الصحة العالمية والمسئولين اليابانيين.

وبالنسبة للقرارات المحسومة فإن اللجنة الدولية ترى أن هناك مبدأ واحد تم الاتفاق عليه ، وهو إقامة أولمبياد طوكيو في جو آمن للمشاركين ، وهو ما يحتاج لبعض الوقت والتشاور مع خبراء المجال الصحي للوصول للقرار المباشر.

جدير بالذكر أن اللجنة الأولمبية اليونانية ، كانت قد أعلنت مارس الماضي تسليم شعلة أولمبياد طوكيو 2020 في استاد خاوي ، خوفًا من تفشي فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *