آخرهم المدينة التعليمية.. قطر تُجهز ثالث ملاعب كأس العالم في أٌقل من ثلاث سنوات

كتب : اَخر تحديث : 16 يونيو 2020
المدينة التعليمية

على الرغم من التوقف الذي تشهده جميع المجالات منذ انتشار فيروس كورونا في أنحاء العالم، إلا أن دولة قطر ما زالت مُستمرة في إنهاء الملاعب من أجل إتمام الجاهزية لاستضافة كأس العالم 2022، فقد أعلنت اليوم الاثنين الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم، رسميًا افتتاح استاد المدينة التعليمية ، وبعد العام الجاري سيتم اكتمال ملعبين آخرين، هما استاد الريان، واستاد البيت.

 

 

ويُعد هذا الاستاد هو الثالث، بعد استاد خليفة الدولي الذي اكتملت أعمال تطويره 2017، وستاد الجنوب الذي تم تم تشييده بالكامل لاستضافة مباريات كأس العالم 2020.

تصميم المدينة التعليمية

وقامت الجهة المسئولة عن مشاريع كأس العالم، بتزيين المدينة التعليمية بأشكال هندسية تشبه الألماس يتغير لونها عن سقوط أشعة الشمس عليها، ومن المقرر أن  يستضيف الاستاد مباريات كأس العالم القادم من دور المجموعات حتى ربع النهائي.

وحسب التصاميم التي أعلنت عنها الجهة المسئولة، فإن الملعب سيتسع لـ40 ألف مُتفرج، وبعد البطولة ستنخفض السعة الإجمالية إلى 20 ألف مقعد، بجانب التبرع بمقاعد المدرجات العلوية للدول التي لا تمتلك بنية تحتية.

ويأتي هذا بعد إنجاز ملعب خليفة الدولي الذي تم الانتهاء من أعمال تطويره في 2017، وملعب الجنوب الذي استضاف نهائي بطولة كأس الأمير 2019.

 

وفي سياق مُتصل تضم المدينة التعليمية عددًا من الجامعات العالمية، ومؤسسات بحثية، وستكون المدينة مقر لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

 

كما راعت الدوحة بند المكان في تصميم المدينة الجامعية، فيمكن الوصول إلى الاستاد عبر الخط الأخضر في مترو الدوحة، وتبعد محطة المترو نحو 500 متر عن الاستاد، وقيمة الرحلة إلى الاستاد بالمترو أقل من دولار واحد، فيما تبلغ قيمة تذكرة استخدام المترو ليوم كامل 2.47 دولار.

 

جدير بالذكر أن استاد المدينة التعليمية حصل على شهادة نظام تقييم الاستدامة في التصميم والبناء، حيث يمتاز الاستاد بالعديد من المزايا أبرزها…

  • سهولة الانتقال إليه عبر وسائل النقل العامة.
  •  استخدام مواد داخلية تراعي صحة الناس.
  • الاستعانة بأنظمة إضاءة تعمل بتقنية “ال اي دي”.
  •  وجود مستشعرات ثاني أكسيد الكربون في المساحات عالية الكثافة لضمان التهوية.
  • وجود منظومة ري متطورة تضمن الحد الأدنى من استهلاك المياه في ري المساحات الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *